U3F1ZWV6ZTU5MjUxOTk1MTIzMjFfRnJlZTM3MzgxMjgyMDkyNDk=

فرنسا تفرض غرامة على جوجل وأمازون : تعرف علي السبب


فرنسا تفرض غرامة على جوجل وأمازون : تعرف علي السبب
فرنسا تغرم كل من جوجل وأمازون

قامت الوكالة الفرنسية لحماية البيانات ، ( CNIL ) ، بفرض غرامات على كل من جوجل وأمازون ، وذلك بسبب انتهاكهما لقواعد الدولة الفرنسية بشأن أدوات تتبع الاعلانات على الانترنت والتي تسمى بملفات تعريف الإرتباط.

حيث تلقت شركة جوجل غرامة مالية بقيمة 100 مليون يورو ( 120 مليون دولار ) ، بينما تلقت أمازون غرامة مالية قدرها 35 مليون يورو ( 42 مليون دولار ) ، وقالت الهيئة التنظيمية الفرنسية في بيان خاص بها : " إن المواقع الفرنسية الخاصة بشركتي أمازون وجوجل لم تطلب الموافقة الأولية من الزوار ، قبل حفظ ملفات تعريف الارتباط الإعلانية ضمن جهاز الحاسب ".

كما أضافت الهيئة : " إن شركتي أمازون وجوجل أخفقوا في تقديم معلومات سهلة وواضحة لمستخدمي الانترنت ، وذلك حول كيفية الاستفادة من أدوات التتبع على الانترنت ، وأيضًا كيف يمكن لزوار المواقع الفرنسية الخاصة بهم رفض أي استخدام لملفات تعريف الإرتباط الخاصة بهم ".

وكانت الجهة التنظيمية الفرنسية قد بدأت في إجراء عدة تحقيقات في مواقع الويب على مدار العام الماضي ، واعتبرت الجهة التنظيمية أن حفظ ملفات تعريف الارتباط تلقائيًا عند زيارة المستخدمين للمواقع هو انتهاك لقانون حماية البيانات في الدولة الفرنسية.

وقالت اللجنة الفرنسية : " بالنظر إلى أنه لا يمكن حفظ هذا النوع من ملفات تعريف الارتباط دون أن يتم اخذ الموافقه من قبل مستخدم الموقع ، فقد اعتبرت اللجنة أن شركتي جوجل وأمازون لم تمتثل للمتطلبات المنصوص عليها في المادة 82 من قانون حماية البيانات ، وكذلك لم تحصل على الموافقة الأولية من زوار الموقع قبل حفظ ملفات تعريف الارتباط غير الأساسية ".

كما وجدت الوكالة الفرنسية لحماية البيانات CNIL أيضًا أن المعلومات حول ملفات تعريف الارتباط التي تقدم لزوار الموقع غير كافية ، وأشارت الوكالة الفرنسية إلى أن اللافتة التي قامت جوجل بعرضها لم تقدم معلومات محددة حول ملفات تعريف الارتباط ، في حين أن اللافتة التي تم عرضها في موقع أمازون أخبرت الزوار ومستخدمي الموقع أنهم وافقوا على استخدام ملفات تعريف الارتباط ، لذلك تم تغريم شركة جوجل بغرامة مالية كبيرة عن أمازون.

لذا وبموجب القانون المحلي الفرنسي فيجب قبل حفظ ملفات تعريف الارتباط  أن يتم إبلاغ مستخدمي الموقع ، وطلب موافقتهم على حفظها.
وقالت CNIL : " ان ما قامت به شركتي أمازون وجوجل لا يتوافق مع متطلبات الشفافية أو الموافقة ، لأن اللافتات لم تكن توضح للمستخدمين أن شركتي أمازون وجوجل تستخدمان ملفات تعريف الارتباط لتتبع الإعلانات ، وذلك لم يمنح للمستخدمين الفرصة للموافقة على حفظ هذه الملفات ".

وقد كان قانون الموافقة على ملفات تعريف الارتباط واضحًا منذ سنوات في أوروبا ، كما أوضح الحكم الصادر في شهر أكتوبر من عام 2019 من محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي أنه يجب الحصول على الموافقة قبل تخزين ملفات نعريف الارتباط غير الضرورية أو الوصول إليها.

ولم تكن هذه الغرامة هي الأولى بل سبق وقامت CNIL بفرض غرامة في عام 2019 قدرها 57 مليون دولار على جوجل لإخفاقها في متطلبات الشفافية.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة