القائمة الرئيسية

الصفحات

السر في علاج القولون بالأعشاب

علاج القولون بالأعشاب. إن القولون العصبي من أمراض الجهاز الهضمي الشائعة، فيلجأ العديد من النّاس إلى طريقة علاجه بالأعشاب، ليستغنوا نهائياً عن الأدوية، إذا أنّ هناك أعشاب بها فوائد لعلاج القولون.

في هذه المقالة سنطرح ونجيب عن أهم الأسئلة التي تراود ذهنك عزيزي القارئ، تابع معنا.

 

السر في علاج القولون بالأعشاب
السر في علاج القولون بالأعشاب

أعشاب لعلاج القولون

·         يعتبر شاي الكركم من الأعشاب المفيدة لعلاج القولون، حيثُ أنه يعمل على تقليل الانتفاخ والآلام في البطن، ما عليك فعلهُ هو أن تقوم بإضافة ملعقة من الكركم المطحون إلى كوبٍ دافئ وقم بتحليته بالعسل.

·         وإضافة ملعقة من الزنجبيل وملعقة من العسل في كوبٍ دافئ من الماء، يعمل على تنظيف الجسم من السموم المتواجدة.

·         كما أنّ شاي البابونج من الأعشاب الفعالة في علاج القولون بالمتابعة عليه بشكل يومي، إذ أنّ اه مفعول رائع باسترخاء العضلات، والتلبكات المعويّة وطرد الغازات، كما أن النعناع يلعب دوراً كبيراً في طرد الغازات من البطن ويعمل على استرخاء الجهاز الهضمي.

·         شاي الشمر، الكراوية والنعناع، عبارة عن علاج قوي من أجل التخلص من النفخة والتلبك المعوي واسترخاء العضلات، وعلاج الإمساك.

أعراض القولون العصبي

الأعراض الشائعة للقولون العصبي، هي:

  1.   الألم والتشنج: ويعدّ من الأعراض الشائعة التي ترافق مرضى القولون العصبي.
  2.  الإسهال: هذا العارض يصيب تقريباً ثلث الناس المصابين بالقولون العصبي.
  3. الإمساك: يعد الأكثر شيوعاً من الإسهال، فهو يصيب ٥٠٪ من الأشخاص المصابين بالقولون العصبي.
  4.  الانتفاخ والغازات: يسبب القولون العصبي انتفاخاً سببه الغازات، فهو أحد أكثر الأعراض استمراراً.
  5.  عدم تحمل الطعام: هناك ٩٠٪ وأكثر من المصابين بالقولون العصبي لا يستطيعون تناول الطعام، وأن هناك بعض الأطعمة التي يبتعدون عنها بشكلٍ كليّ.
  6. التعب وصعوبة في النوم: يعمل القولون العصبي على صعوبة في النوم بسبب الأعراض والآلام التي تكون موجودة.
  7.  الأرق والاكتئاب: يرتبط القولون العصبي باضطرابات القلق.

هل القولون العصبي خطير

إنّ القولون العصبي ليس مرضاً خطيراً، كما أن المريض لا يحتاج لعلاج ما إذا كانت الأعراض خفيفة، والأمر يستدعي استشارة الطبيب إذا كان المريض يشعر بأعراض حادة.

على الرغم من أنه من الحالات المزمنة، إذ أنه لا يسبب أية مضاعفات خطيرة.

القولون العصبي وضغط الدم

أشارت الدراسات إلى أنّ الأشخاص المصابين بالقولون العصبي، يعانون من ارتفاع في ضغط الدم، وكل هذا يتعلق بعوامل عدة، منها:

  •  الفترة المصاب بها المريض بالقولون العصبي. 
  •  الألم المزمن لفترات طويلة ومستمرة.
  • حدة الألم في البطن. 
  •  حدة الألم في مكان التبرز.

القولون العصبي وارتباطه بالأوهام

يعاني ٦٠٪ من الأشخاص المصابين بالقولون العصبي من اضطرابات نفسية مرتبطة بالقلق، الحزن، الوسواس القهري، وغيرها من الأوهام.

إنّ الاضطرابات النفسية تصيب الشخص نتيجة التفكير بعدة أمور صعبة، كالوضع المادي مثلاً، الدراسة، الوضع الصحيّ، فهذه الاضطرابات النفسية تعمل على ظهور أعراض جسدية، آلام العضلات، الدوخة، إضرابات في المعدة، الأرق.

حيث أنّ المشاعر النفسية السيئة تعمل على تحفيز المواد الكيمائية في الدماغ والتي تؤدي إلى الشعور بالألم في المعدة واضطرابات القولون العصبي، كما أنّ العكس صحيح أيضاً، فإن اضطرابات القولون العصبي تعمل على زيادة الاضطرابات النفسية.

للتخفيف من الاضطرابات النفسية، عليكَ اتباع بعض الأمور كممارسة الرياضة إذ أن تمارين اليوغا والتأمل تساعد في الاسترخاء، كما تستطيع أيضاً أن تسيطر على الأمور وذلك عن طريق طريقة تفكيرك بالأمر بأكثر حكمة، وتغيير نمط حياتك من خلال أن تكسب قسط مناسب من النوم وطعام صحي متوازن.

نهايةً نأمل أن تكون مقالتنا نالت إعجابكم، وأجبنا عن استفساراتكم.

تعليقات

التنقل السريع